زمن العنصرة

 

3ansara

الاحد الثامن عشر من زمن العنصرة

 

الرسالة:

(بط1 1 : 22 - 25)

1بط-1-22: أَطَعتُمُ الحَقّ فطَهَّرتُم نُفوسَكم كَيْما يُحِبَّ بَعضُكم بَعضًا حُبّاً أَخَوِّيًا بلا رِياء. فلْيُحِبَّ بَعضُكم بَعضاً حُبًّا ثابِتًا بِقَلبٍ طاهِر. 
1بط-1-23: فإِنَّكم ولِدتُم وِلادةً ثانِيَة، لا مِن زَرْعٍ فاسِد، بل مِن زَرْعٍ غَيرِ فاسِد، مِن كَلِمَةِ اللهِ الحَيَّةِ الباقِيَة، 
1بط-1-24: لأَنَّ (( كُلَّ بَشَرٍ كالعُشْب وكُلَّ مَجْدٍ لَه كزَهْرِ العُشْب: العُشْبُ يَيبَسُ والزَّهْرُ يَسقُط،
1بط-1-25: وأَمَّا كَلِمَةُ اللهِ فتَبْقى لِلأَبَد )). هذه هي الكَلِمَةُ الَّتي بُشِّرتُم بِها.

الانجيل

(مر 12 : 1 - 12)

 

مر-12-1وأَخَذَ يُكَلِّمُهُم بالأَمثالِ قال: ((غَرَسَ رجُلٌ كَرْماً فَسيَّجَه، وحَفَرَ فيه مَعْصَرَةً وبَنى بُرجاً، وآجَرَه بَعضَ الكَرَّامين ثُمَّ سافَر.
مر-12-2: فلَمَّا حانَ وقتُ الثَّمَر، أَرسلَ خادِماً إِلى الكَرَّامين، لِيأخُذَ مِنهُم نَصيبَه مِن ثَمَرِ الكَرْم.
مر-12-3: فأَمسَكوه وضَرَبوه، وأَرجَعوه فارِغَ اليَدَين. 
مر-12-4: فأَرسَلَ إِلَيهِم خادِماً آخَر، وهذا أَيضاً شَجُّوا رأسَه وأَهانوه.
مر-12-5: فأَرسَلَ آخَر، وهذا أَيضاً قتَلوه. ثُمَّ أَرسَلَ كثيرينَ غَيرَهم، فضَربوا بَعضَهم وقَتَلوا بَعضَهم.
مر-12-6: فبَقِيَ عِندَه واحِدٌ وهو ابنُه الحَبيب. فأَرسَلَه إِلَيهم آخِرَ الأَمرِ وقال:((سَيهَابونَ، ابني)).
مر-12-7: فقالَ أُولِئكَ الكَرَّموانَ بَعضُهم لِبَعْض: ((هُوَذا الوارِث، هَلُمَّ نَقتُلْه، فيَكونَ الميراثُ لَنا)).
مر-12-8: فأَمسَكوهُ وقتَلوه وأَلقَوْهُ في خارِجِ الكَرْم.
مر-12-9: فماذا يَفعَلُ رَبُّ الكَرْم ؟ يَأتي ويُهلِكُ الكَرَّامين، ويُعطي الكَرْمَ لآخَرين. 
مر-12-10: أَوَما قَرأتُم هذِه الآية: ((الحَجَرُ الَّذي رَذلَه البَنَّاؤون هو الَّذي صارَ رأسَ الزَّاوِيَة. 
مر-12-11: من عِندِ الرَّبِّ كانَ ذلك وهو عجَبٌ في أَعيُنِنا)) 
مر-12-12: فحاوَلوا أَن يُمسِكوه، ولكِنَّهم خافوا الجَمْع، وكانوا قد أَدرَكوا أَنَّه يُعَرِّضُ بِهم في هذا المَثَل، فتَركوه وانصَرَفوا.